موجة البرد تهدد 85 ألف شجرة جوز في هورامان

موجة البرد تهدد 85 ألف شجرة جوز في هورامان
قبل 3 سنە

عدد المشاهدات 15641

+ -

اجتاحت موجة من الثلوج والبرد منطقة هورامان التابعة لمحافظة حلبجة في إقليم كردستان رغم حلول فصل الربيع والاحتفال بنوروز الذي يصادف الاعتدال الربيعي وأول أيام السنة الكردية.

وأثارت هذه الموجة قلق سكان المنطقة المعروفين بالهوراميين من تضرر محاصيل الجوز والمشمش والخوخ في موسم الازدهار، حيث أعقب برد هذا الربيع شتاءً قارساً شهد سقوط كميات كبيرة من الثلج وصلت لمتر ونصف المتر في بعض مناطق هورامان.

ويقول مزارع في هورامان إن "هذه الموجة من الثلج والبرد تؤثر بشكل كبير على ثمار وأزهار اشجار الجوز والمشمش والرمان والخوج ولا يمكن الإفادة من محاصيلهم بالشكل المطلوب.. خاصة أشجار الجوز لأن هذه المناطق ليست محسوبة على المناطق الشتوية الجبلية التي تستمر فيها موجات البرد إلى وقت متأخر من الربيع".

وينتشر في حدود محافظة حلبجة الواقعة قرب الشريط الحدودي بين العراق وإيران من جهة شمال الشرق، أكثر من خمسة وثمانين ألف شجرة جوز و12 ألف دونم من البساتين المثمرة. وتشهد حالياً موسم الازدهار الذي يتحول إلى الثمر بانتهاء الربيع وحلول الصيف 

ويؤكد مدير زراعة محافظة حلبجة، ستار محمود، أن موجات البرد سببها انخفاض درجات الحرارة، إذ شهدت المنطقة حالة مشابهة قبل ثلاث سنوات وبعدها عادت الأوضاع إلى طبيعتها، مشيرا إلى أنه لا توجد طريقة لصيانة محاصيل البساتين وأزهار الأشجار الجبلية من موجات البرد والثلج في الربيع.

وتعد موجة البرد الأخيرة ليست الأولى في تاريخ هورامان لكن كلما حلت في الربيع تسببت باتلاف أزهار الأشجار خاصة الجوز وأدت إلى تقليل إنتاج هذا الثمر إلى درجة لا تكفي المحاصيل محافظة حلبجة نفسها فكيف بالتصدير والتسويق لباقي مناطق العراق!

تقريرـ مراسل NRT/ وريا حمه كريم